معنى كلمة براند ومما يتكون البراند وكيفية بنائه في خطوات بسيطة

February 18, 2022
by Admin
eye image
23
جدول المحتويات

من منا اليوم كشخص مشهور أو تاجر يدير متجر إلكتروني أو حتى شخص مؤمن بالتحول الرقمي ويفكر في البدء أونلاين الآن لا يحلم أن يتذكره عملائه طيلة الوقت، أو أن يتميز عن غيره من المنافسين أو أن يكون لعملائه دليل أو مرشد خصوصا في ظل شراسة المنافسة بين الشركات.

إذا قمت الآن بذكر اسم العلامة التجارية Mercedes - Benz أمامك فماذا سيخطر ببالك حول هذه السيارة أو هذا البراند Brand ؟

نعم .. إنه كما جاء بذهنك، ببساطة أنت الآن تذكرت الفخامة، الرقي، والرفاهية العالية التي أرادت شركة Mercedes - Benz قاصدة أن تشعرك بهذا، أن تشعرك بمعنى كلمة براند Brand فما المقصود بكلمة براند Brand؟ وما هي أهمية البراند Brand؟

في البداية تطلق كلمة براند Brand على مجموعة من العناصر المترابطة والتي تمثل هوية البراند Brand أو مكونات البراند مثل

-شعار العلامة التجارية او اللوجو

-الهوية البصرية Brand identity

-الخطوط أو الـ Fonts

-الألوان

-الصور

-الروائح قد يعتمد البراند Brand إنتاج رائحة مميزة او عطر خاص به مثال البراند الشخصي الخاص بالفنان عمرو دياب حينما قام بإنتاج عطر خاص به

-الألحان الخاصة بالبراند

باختصار البراند Brand هو طريقة واحدة تتحدث بها مع جمهورك المستهدف أيا كانت لغتهم أو جنسيتهم أو انتماءاتهم .

أهمية البراند ؟

من الضروري أن تسعى جاهدا إلى توثيق معنى البراند في كل الخطوات التسويقية وفي كل ما يعبّر عن النشاط التجاري الخاص بك.

كالتصاميم و الفيديوهات المرئية وأيضا طريقة تواجدك على وسائل التواصل الاجتماعي والتصميم الخاص بمتجرك الإلكتروني تخيل أن شخصا ما في كل مرة يقابلك فيها يقوم بتقديم نفسه بشكل مختلف ومعلومات مختلفة لك فما هو شعورك؟

حتما ستصاب بالحيرة والتضارب تجاه هذا الشخص ومن المحتمل أن تتفادي التعامل معه من هنا يكمن أهمية البراند لنشاطك التجاري.

إذا كانت عناصر الهوية التجارية الخاصة بشركتك تتغير في كل مرة، فلا شك أن العملاء سيفقدون الثقة في شركتك و سيصعب عليهم التعرف عليها ولربما يتجاهلونها.

وفي هذه المقالة سنسرد لك أهمية وجود علامة تجارية لأي نشاط تجاري.

1- العلامة التجارية تعني التعرف عليك بسهولة

تفاحة سوداء وخلفية بيضاء، ألا يبدو هذا مألوفا لك؟ بالضبط إنها Apple ! هذا هو ما نقصده بالعلامة التجارية فهي تعني التعرف عليك بسهولة.

أكثر الأسباب التي توضح اهمية العلامة التجارية لأي نشاط تجاري هو كيفية حصول الشركة على الاهتمام من قبل العملاء وأن تصبح مألوفة من قبل المستهلكين.

يمثل الشعار أهم عنصر في العلامة التجارية حيث إنه وجه الشركة الأساسي. تصميم الشعار الاحترافي لا يعني المبالغة فيه ولكن يمكن تبسيط العلامة التجارية بما فيه الكفاية بحيث لا تنسى أبدا.

ولكنها تظل قوية بما يكفي لإعطاء الانطباع المطلوب لشركتك و إحداث انطباع للعملاء من النظرة الأولى.

2- العلامة التجارية ترفع سعر أسهم الشركة

تعد العلامة التجارية مهمة جدا إذا كان للشركة أي نوايا توسعية في المستقبل. يمكن للعلامة التجارية القوية أن تزيد من قيمة نفسها وأسهم الشركة من خلال منح الشركة المزيد من النفوذ في هذا المجال.

هذا يجعلها فرصة استثمارية أكثر جاذبية بسبب مكانتها واسمها الراسخين في السوق

3- العلامات التجارية ترسخ الثقة بين العميل والشركة

ينجذب الناس إلى التعامل مع من يشعرون معه بالراحة، والراحة تعني أن الشركة تكون مألوفة للعميل.

على سبيل المثال، تحب العائلة أن تضمن صحة أطفالها وبذلك يكون اختيارهم هو المنتج الأكثر شهرة والمألوف لديهم.

هذا يحتاج إلى حملات تسويق مثالية لعملك وما هو أكثر أهمية من ذلك هو توجيهها للأشخاص المناسبين الذين تتناسب احتياجاتهم مع منتجاتك.

4- العلامة التجارية تلهم الموظفين

يحتاج الكثير من الموظفين إلى أكثر من مجرد عمل، فهم يحتاجون إلى شيء للعمل من أجله، انهم بحاجة لمتابعة شغفهم، إنهم بحاجة إلى اتباع قائد لديه حلم كبير.

عندما يفهم الموظفون مهمة الشركة وسبب وجودها، فمن المرجح أن يشعروا بالفخر ويعملوا في نفس الاتجاه لتحقيق الأهداف التي حددها صاحب العمل.

إن العمل في علامة تجارية ذات سمعة طيبة يجعل العمل في هذه الشركة أكثر متعة وإرضاءً لكلا من الموظفين والعملاء.

إن امتلاك علامة تجارية قوية يشبه تحويل شعار الشركة إلى علم يريد جميع موظفي الشركة تحقيقه والانتماء اليه.

أنواع البراند Brand types

هناك أنواع عديدة من البراند تشمل الأنواع المختلفة مثل

  • المنتجات الفردية
  • براند المنتجات المتعددة
  • الخدمات
  • المؤسسات
  • الأفراد
  • المجموعات
  • الأحداث أو Events
  • الأماكن الجغرافية
  • العلامات التجارية الخاصة
  • الوسائط
  • العلامات التجارية الإلكترونية

والآن لنأخذ جولة سريعة في أنواع البراند

البراند الفردي Individual Brand

هو أكثر أنواع العلامات التجارية انتشارا وهو كل منتج فردي ملموس، مثل السيارة مثلا ، يمكن أن يكون محددًا للغاية.

مثل مناديل كلينكس ويمكن أن يحتوي على مجموعة واسعة من المنتجات مثل نستله Nestle وخطوط إنتاجها المختلفة

براند الخدمات Services Brand

وهو عبارة عن براند يقدم حلول متكاملة وخدمات غير ملموسة مثل

  • شركات برمجة المواقع الالكترونية
  • شركات الدورات التدريبية

براند المنظمات

وهي عبارة عن شركات وكيانات تقدم منتجات وخدمات، وتكون خاصة بالشركات أو الأفراد أو المنتجات، وتمثل المنظمات القوية وما تقدمه من قيمة مع اتصالها بالأفراد.

مثال على ذلك ، يرتبط الحزب الديمقراطي الأمريكي ارتباطًا وثيقًا ببيل وهيلاري كلينتون وباراك أوباما.

شخص كبراند Personal Branding

يمكن أن تتكون من فرد واحد أو قد تتكون من عدد قليل من الأفراد، حيث يرتبط مصطلح براند بشخصيات مختلفة.

خاصة مع تصاعد قوة وسائل التواصل الاجتماعي والانترنت، التي توفر أدوات وتقنيات حديثة مختلفة لأي شخص تقريبًا لإنشاء علامة تجارية من خلال شخصه كما في حالة أوبرا وينفري Oprah Winfrey

العلامات التجارية الجماعية Group Brand

وهو عبارة عن مجموعة صغيرة من البراندات المتداخلة والمترابطة التي تقع تحت وطأة كيان واحد.

مثل شركة تمتلك استوديو رسوم متحركة واستوديو أفلام موشن جرافيك ولكنها تصنع أيضًا البضائع بناءً على الوسائط الترفيهية التي تنتجها.

على الرغم من أن العلامة التجارية للبضائع والعلامة التجارية للرسوم المتحركة والعلامة التجارية للموشن جرافيك قد يكون لكل منها براند مستقل بذاته، إلا أنهم جميعًا متحدون تحت هوية واحدة للشركة التي تنتجها.

براند الحدث Event Brand

يُروج البراند للحدث بشكل مشابه لتجربة البراند المنفصل، ويعرف باختصار انه يُروّج لحدث ما أو فرصة للعملاء المحتملين للحضور.

عند استخدامه بشكل فعّال، فإنه يقوم بإغراء المشاركين للمشاركة في مناسبة مخططة. يمكن أن تكون أمثلة على الأحداث عرضًا أو لعبة رياضية أو مسابقة.

كيفية بناء البراند Branding ؟

الآن بعد أن عرفت المقصود من مصطلح براند Brand أو العلامة التجارية ومكوناته وأهميته وأنواعه، أًنت الآن تقف على مسافة قريبة من التمسك بقرار البداية الصحيحة لتأسيس شركتك.

ولكي تضمن بقائك في السوق ودخولك في المنافسة بين الشركات. ولبناء براند متميز اتبع الدليل الآتي

1- تعريف الهدف من وجود الشركة

بالطبع لكل شركة سواء كانت قائمة أو تفكر في البدء هدف من وجودها وقيمة تود اضافتها لعملائها ولكن كيف تعرف الهدف من وجود شركتك؟

لتعرف الاجابة قم أولا بالإجابة عن تلك الأسئلة

  • لماذا تتواجد شركتك؟
  • ما هي ميزة شركتك التنافسية؟
  • ما هي المشاكل التي تحلها شركتك؟
  • لماذا يهتم الجمهور بشركتك؟
  • ما هي الخدمة أو (المنتج) الذي تقدمه شركتك إلى العملاء؟
  • ما هي مميزات وسلبيات منافسيك؟

بعد الإجابة عن تلك الأسئلة يقوم المتخصصون بوضع تصور مبدئي للبراندينج الخاص بالشركة

2- اختيار اسم البراند

قم باختيار اسم مناسب بناءًا على المجال الذي تعمل فيه شركتك، واحرص على أن يكون هذا الاسم سهل حتى يتذكره العملاء.

مثلا ان كنت شركة تعمل في مجال التسوق قم بتسمية البراند الخاص بك مثلا بـ Shopping World هذا الإسم بسيط وسهل التذكر ومرتبط بنشاطك التجاري.

كيف تقوم باختيار اسم البراند الخاص بك؟

- أن يكون الاسم مُعبرًا عن قصة كفاحك أو يحمل فكرة قوية حيث دائمًا ما نحتاج إلى قصة تُعزز اسم البراند وتجعله الأكثر انتشارًا واستخدامًا لينتقل بين الناس وينتشر في كل مكان

- أن تكون التسمية شاملة والمقصود من ذلك إن يتم مراجعة الكثير من الأسماء في نفس النطاق قبل الشروع في خطوات التوثيق القانونية.

ولكن يُرجى العلم دائمًا إن اختيار اسمًا عظيم لا يُعني شيء في حين إن كانت التجربة سيئة؛ لذلك يُرجى اختيار الاسم بدقة مع تقديم أفضل خدمة.

- أن يكون الاسم هادفًا فنادرًا ما يُعجب الأشخاص بالاسم التقني أو اللغوي بل يبحث دائمًا عن القصة وراء ذلك؛ وفي حين إن كان البراند مميز يُعد اختيار اسم تجاري يُعبر عن قصة نجاح العلامة التجارية أمرًا مُجدي

3- تحديد الجمهور المستهدف

قبل أن تبدأ في اتخاذ أي قرارات حول كيفية إنشاء علامة براند خاص بشركتك، فأنت تحتاج إلى فهم السوق جيدا.

بمعنى أقرب إلى الوضوح انت تحتاج الي معرفة عميلك المستهدف كيف تحدد جمهورك المستهدف؟

1- اعتمد طريقة أبحاث السوق

هذه الطريقة ستساعدك على التعرف على الأشخاص الذين يبحثون عن حلول محتملة تقدمها أنت و منتجاتك أو خدماتك.

يبدأ البحث في السوق بالسعي لفهم المجال الذي ترغب في العمل فيه، والتعرف حصراً على المنافسين لك.

من المهم أيضاً التحقق من بيانات الأبحاث عن هذا القطاع، ويكمن ذلك بمساعدة الجهات المختصة.

مثل هيئة الجغرافية والإحصاء في بلدك مثلاً، والتي يمكن تقديم الكثير من المعلومات الهامة لك عن السكان، وبالتالي عن المستهلكين.

2- حدد جمهوراً معيناً من السوق

من الأساليب الخاطئة التي يقع فيها أي براند أن يقوم باستهداف جميع الناس، فمن الضروري تحديد نوع الجمهور الذي ترغب في الوصول إليه. لهذا، يمكنك وضع البحث الخاص بك من خلال استمارة تحتوي على أسئلة عن تفضيلات الأشخاص.

إذا كانت لديك الإمكانية أو تنوي الاستثمار في قناة أونلاين عن الألعاب مثلاً، يمكنك البدء بوضع استبيان عن الموضوع لتبدأ بفهم جمهورك بشكل أفضل.

تتعلق المعلومات الأساسية دوماً (الفئة العمرية، الإقليم, المنطقة حيث يعيش الجمهور، الجنس ذكر أم أنثي متوسط الدخل شهريا أو سنويا)

تحدد هذه العناصر جمهورك بدقة، حيث يمكن أن تفهم مثلاً الفئة العمرية التي تهتم أكثر بالمجال الذي تقترحه في عملك، و توجيه المحتوى وتقسيم إعلاناتك من أجل هذه المجموعة.

يمكنك تطبيق الاستمارة سواء أونلاين أو بالطرق التقليدية، حسب القطاع الذي ترغب في الوصول إليه.

3- جرب استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

إذا كانت التقنية وسهولة المعلومات متاحة (و فوق كل شي مجانية) سوف نقدر ذلك ونستفيد منه كثيراً.

إذا لم تكن لديك وسائل تواصل اجتماعي خاصة بشركتك، استغل على الأقل القنوات الأكثر استخداماً من قبل زبائنك المحتملين.

نذكّرك أن إعداد صفحة خاصة بعلامتك التجارية يعتبر أكثر فعالية وجدوى من إعداد بروفايل عادي.

حيث وجود صفحة إلكترونية للشركة على شبكات التواصل مثل فيسبوك يساهم في نشر المزيد من المصداقية و يسمح بإنشاء الإعلانات.

بعد أن تقوم بإعداد صفحة شركتك على شبكات التواصل الأخرى والتي تتعلق بأعمالك، ابحث عن الأشخاص الذين يتفاعلون أكثر معك عبر هذه الأوساط، حيث يمكنهم أن يقدموا لك آراء insights أو أفكار مفيدة عن الجمهور المستهدف الملائم.

4- استخدم أدوات أونلاين

يمكن استخدام أدوات ومعدات أونلاين مثل Google Trends لمشاهدة ما الذي يتم البحث عنه أكثر، ومَن يبحث أكثر عن تلك الموضوعات المحددة.

تقدم هذه الأداة الكثير من البيانات ويمكنك البحث عن تلك البيانات التي تهمك وتهم شركتك، بهدف التعرف على جمهورك وتحديده.

إذا كنت تنوي افتتاح عمل تجاري يتعلق ببيع الهدايا، يمكنك مثلاً أن ترى في أداة Google Trends حجم الأبحاث التي تمت عن هذا المفهوم خلال الأشهر الأخيرة، وكذلك المعلومات الديموغرافية لمَن قام بالبحث.

تقدم هذه الإجابات المساعدة والعون لجمهورك، ولمَن يقوم بالبحث. إذاً ما رأيك في أن تبدأ بتطبيق ذلك الآن على أعمالك التجارية؟

كما رأينا، التعرف على الجمهور المستهدف الملائم وتحديده هو أمر لا غنى عنه لتكون لديك فكرة عامة عن الأشخاص الذين تنوي الوصول لهم.

يغدو السوق مقسماً أكثر من السابق، واكتشاف العملاء المحتملين يمثل الطريق السليم الذي يوصل إلى النجاح، حيث يمكنك عندها إعداد المنتجات، الخدمات، الإجراءات والتسويق من خلال تركيزك على هذا الجمهور.

بالإضافة إلى الجمهور المستهدف من المهم أيضاً أن تتعرف جيداً على الجمهور الملائم النمطي persona والذي يضمن لك المزيد من المجالات لنمو شركتك.

4- تحديد طبيعة عميلك المستهدف جيدا

كيف تحدد طبيعة عميلك المستهدف؟ يمكنك تحديدهم من خلال تحديد الآتي

السن وهذا يكون بناءا على طبيعة منتجك

  • النوع ذكر أم أنثي
  • مستوى الدخل
  • الموقع الجغرافي
  • المستوى التعليمي
  • الأهداف
  • الاهتمامات
  • الهوايات

5- تحديد منافسيك

قم بالبحث عن المنافسين وتحليل ودراسة كل ما يقومون به، مع دراسة أٍسباب نجاحهم وايضا أخطائهم، حتى تتمكن من تفادي هذه الأخطاء.

ولكن كيف تعرف منافسيك؟

- ابحث عن فئة منتجك أو خدمتك في Google وقم بتحليل المنافسين المباشرين وغير المباشرين الذين يظهرون لك

- تحدث إلى الأشخاص الذين يمثلون جزءًا من السوق المستهدف واسألهم عن العلامات التجارية التي يشترون منها.

- انظر إلى حسابات أو صفحات وسائل التواصل الاجتماعي ذات الصلة التي يتابعها جمهورك المستهدف ويتقبلها

- قم بتصفية كل المنافسين الذين قمت بجمعهم بطرق مختلفة

- قم باختيار من 3 إلى 5 منافسين للبراند الخاص بك

- قم بدراستهم جيدا من حيث نشاطهم

- أهدافهم

- رؤيتهم ورسالتهم وجودة منتجاتهم المقدمة

- قم بحفظ كل المعلومات التي قمت بجمعها للرجوع إليها في مرات أخرى

6- وضع أهداف ومهمة البراند “Brand Mission And Statement”

وهي عبارة عن ماذا تريد انت من البراند الخاص بك ولتعرف ما الهدف من البراند الخاص بك قم بالإجابة عن الأسئلة الآتية

  • ما الذي تريد أن تصل إليه؟
  • ما هي القيمة الذي يقدمها البراند إلى العملاء “Brand Value“؟
  • ما هي مهمة الشركة؟

7- شخصية البراند Brand Personality

ما الكلمات التي ستربطها بعلامتك التجارية؟

تتمثل إحدى طرق النظر في كيفية بناء علامتك التجارية في تخيل علامتك التجارية كشخص.

  • ماذا ستكون أو سيكون؟
  • ما نوع الشخصية التي يمكن أن ينجذب إليها عملائك؟

سيساعد هذا في تحديد صوتك على وسائل التواصل الاجتماعي ونبرة كل إبداعاتك، سواء كانت مرئية أو مكتوبة.

من التمارين الممتعة والمفيدة حول كيفية إنشاء براند هو عرض من ثلاث إلى خمس صفات تصف نوع البراند الذي قد يكون لها صدى لدى جمهورك.

لقد جمعنا لك قائمة الصفات هذه لمساعدتك على البدء

الفرق بين Branding و Brand identity و Brand

كثيرا ما يحدث اللبس عند أغلب المهتمين بمجال التجارة الإلكترونية والتسويق الإلكتروني بين المصطلحات الثلاث نتيجة لتشابه النطق الخاص بينهم ولكن في الحقيقة شتان مابين الـ Branding والـ Brand identity و الـ Brand

البراند Brand أو العلامة التجارية

هي شخصية مُصمّمة للتواصل مع الجماهير بطريقة معينة. كما يمكن ان تكون كل اسم أو مصطلح أو علامة أو إشارة أو رمز أو مجموع ما سبق وُضع بنية مقصودة ليشكل هوية بضائع أو خدمات لبائع واحد أو لمجموعة بائعين للتفريق بينهم وبين البائعين الآخرين.

ولتوضيح المعنى, البراند يقصد به أنه يعبر عن قيمة و جودة أو ميزة أو مجموعة من المزايا لمنتج معين والأهم ان هذه المزايا أنها تظهر تلقائيا في ذهن العميل بمجرد ذكر اسم البراند الخاص بك أو رؤية أي من عناصره.

يمكن أن يكون لأي شيء علامة تجارية مثل مدرسة أو كيان حكومي أو نادي اجتماعي أو قناة إعلامية وما إلى ذلك تستطيع القول بأن البراند هو سمعة الشركة أو المنتج وهو الهدف الرئيسي و المستدام للتسويق في كل الأوقات.

البراندنيج Branding

على عكس البراند Brand، وهي الشخصية التي يرى المستهلكون أن شركتك تمتلكها، فإن الـ Branding هي سلسلة من الخيارات المتعمدة التي تتخذها لإيصال علامتك التجارية إلى العالم.

إذا كانت علامتك التجارية هي تصوّر الناس لك، فإن العلامة التجارية هي الطريقة التي توجه بها هذا التصور.

ويعرف أيضا بأنه مجموعة من أساليب التسويق والاتصال التي تساعد على التمييز بين شركتك والمنافسين وتخلق انطباع دائم في أذهان الزبائن عنك.

بشئ من التبسيط هي الطرق و الاستراتيجيات التي ستستخدمها لكي تكون هوية الشركة خاصتك واضحة,

الـ Brand Identity أو هوية العلامة التجارية

هي مجموعة خيارات التصميم التي تتبناها عند إنشاء علامة تجارية ويتضمن الـ Brand Identity أشياء متعددة مثل اختيارات الخط ولوحة الألوان وأنواع الرسومات و تصميمات السوشيال ميديا التي تستخدمها وتصميم الشعار (وأشكاله المختلفة) والـ Tone of Voice.

توفر هوية علامتك التجارية اللَبِنات الأساسية التي تستخدمها في إستراتيجية علامتك التجارية.

أمثلة على اشهر البراندات في العالم


شركة ابل Apple

تعد واحدة من الشركات الرائدة في مجال الأجهزة الإلكترونية وواحدة أيضا من أنجح الرؤي في تسويق براند

- الرؤية هي صنع منتجات عظيمة تساهم في تحسين جودة الحياة والإبتكار، ويعتمدون علي البساطة وجودة المنتجات لا كميتها والاعتراف بالخطأ في حالة حدوثه

- الـ Slogan أو شعارهم الدائم Think Different

- لونهم الرئيسي وهو الفضي

- منتجات وخدمات تختلف ما بين هواتف محمولة وأجهزة كمبيوتر وأجهزة لوحية وشركات إنتاج

أمثلة أخرى على براندات نجحت في تخليد إسمها في ذاكرة جمهورها

  • شركة كوكاكولا Cocacola
  • شركة كلينكس Kleenex
  • شركة أمازون Amazon
  • شركة مرسيدس بنز Mercedes Benz

إذا كان لديك أي تساؤل فقم بطرحه في التعليقات أسفل هذا المقال.
ولا تتردد في مشاركة هذا المقال مع أصدقائك الذين يريدون بناء علامات تجارية.


أنشئ متجرك الإلكتروني الآن

المدونه