مزايا وطرق إنشاء متجر إلكتروني واختراق مجال التجارة الإلكترونية

October 03, 2021
by Admin
eye image
1249
جدول المحتويات


التجارة الإلكترونية أصبح لها شعبية كبيرة بين رواد الأعمال، على المستوى المحلي أو العالمي. سواء كنت تاجر على أرض الواقع أو لم تكن، فإن إنشاء متجرك الإلكتروني لتجارتك أمر لا بد منه. لأنه يوفر العديد من المزايا التي لا تجدها في متجرك العادي.

المتجر الإلكتروني أو باللغة الإنجليزية Electronic Store الآن أصبح مشروع استثماري مهم للكثيرين. فالعالم الآن كله يتجه نحو التحول الرقمي في كل شيء، وخاصة في مجال التجارة والبيع والشراء.

كما أن الإقبال على المتاجر الإلكترونية شهد طفرة كبيرة منذ ظهور فيروس كورونا وتداعياته من حجر منزلي وخلافه.

فإذا كنت عزيزي القارئ تخطط للاستثمار في مجال التجارة الإلكترونية، تابع معنا هذه المقالة. سوف توضح لك منصة "بحر ستور" أهمية ومزايا أن تمتلك متجرك الإلكتروني.

بالإضافة إلى التعرف على أنواع المتاجر الإلكترونية، وبعض النصائح التي تخص إنشاء  وبناء متجر إلكتروني.

مزايا إنشاء متجر إلكتروني

ممارسة نشاطك التجاري عبر الإنترنت من خلال متجر إلكتروني شيء مميز جداً ومصدر مهم للربح. إليك أهم هذه المزايا بالتفصيل، من أجل التشجيع على الاستثمار في إنشاء متجرك الإلكتروني أو حتى البداية في إنشاؤه.

1- التأقلم على التحول الرقمي في سلوك المستهلك

الآن وقبل جائحة كورونا، أصبح السلوك الاستهلاكي عبر الانترنت أكثر منه على أرض الواقع. بمعنى تجد أن كثير من المستهلكين يفضلون تصفح المنتجات والقيام بعملية الشراء عبر المنصات المختلفة.

أما بعد جائحة كورونا أصبح الأمر ضروري، بل وانتشر في كل أنواع المنتجات. نتيجة لما فرضه وجود الفيروس من تداعيات الإغلاق التام في فترات معينة، والإغلاق الجزئي الآن وحتى نجد حل للسيطرة على الفيروس.

كما أن جميع الدول الآن سواء المتقدمة أو النامية أصبح لديها خطة للتحول الرقمي. ورؤية حول أوضاع جميع المجالات في هذه الخطة. فيجب عليك عزيزي التاجر أو رائد الأعمال مواكبة هذا التحول وأن تبدأ من الآن وليس غداً.

2- توفير الوقت والجهد على العميل

بالتأكيد عملية البيع والشراء أو Shopping عبر الانترنت من خلال المتجر الإلكتروني تستغرق وقت وجهد أقل كثير من العملية نفسها على أرض الواقع. كما أنها تعطي الفرصة لأخذ الوقت الكافي للبحث والتعرف على مواصفات المنتج دون إزعاج للتاجر.

لهذا وجود متجر إلكتروني يتم عرض المنتجات من خلاله يعتبر منصة تواصل بين العميل والتاجر دون أن يتسبب أحدهما في إزعاج الآخر لإتمام عملية الشراء.

العملية تتم في دقائق من قِبل العميل نتيجة للتسهيلات من حيث الدفع والشحن التي يقدمها متجرك الإلكتروني.

3- تقليل مصروفات العمالة على التاجر

بالطبع أي مشروع يحتاج لنفقات تتعلق بمقر المشروع وتكاليفه، ومرتبات الموظفين وغيرها من النفقات المُطالب بها صاحب العمل. ولكن الخبر الجيد أنه يمكنك أن تكون تاجر صاحب متجر إلكتروني بأقل نفقات وأكثر ربح.

هذا لا يعني أن المشروع لا يحتاج لموظفين، بالعكس فأنت مع تطور المتجر الإلكتروني والتوسع فيه سوف تحتاج لمن يساعدك في إدارته. ولكن الموضوع لا تصل تكلفته مثل تكلفة المتجر العادي ولا يحتاج لعدد كبير من الموظفين.

فإذا كنت قادر على التسويق ولديك أدوات تسويقية تساعد على ترويج متجرك الإلكتروني فهذا سوف يوفر عليك الكثير.

كما أن تعرفك على كل الأدوات المتاحة على الإنترنت والتي تساعدك على إدارة المتجر الإلكتروني الخاص مصدر موفر ايضاً لكثير من النفقات المطلوبة.

4- توفير كل مواصفات المنتج بالتفصيل للعميل

مواصفات المنتج مقاساته هي أول معلومات يبحث عنها المستهلك، ويعتبر المتجر الإلكتروني مصدر جيد لهذه المعلومات.

ولكن الأمر ليس فقط مجرد وضع صورة للمنتج وكتابة سعره، ولكن يتعلق بالكثير من الخطوات التي تساعد على بيع المنتج بسهولة.

في البداية تحتاج لمعرفة كيفية تصوير المنتجات بطريقة تجذب انتباه العميل. لا تقلق فالأمر لا يتكلف الكثير، فقط مجرد أفكار وخطوات بسيطة يمكنك التعرف عليها من خلال مقالة تصوير المنتجات بالشكل الاحترافي الذي يدعم متجرك الإلكتروني.

المقالة موجودة على "بحر ستور" إقرأ عن تصوير المنتجات 

مواصفات المنتج فقرة مهمة جداً، وصياغتها بطريقة فعالة تجذب انتباه الجمهور قواعد معينة وطرق للكتابة.

يمكنك البحث عنها أو الاستعانة بمتخصصين في كتابة مواصفات المنتجات من خلال مواقع العمل الحر المختلفة.

تعتبر هذه الخطوة مهمة جداً لكي يصل متجرك الإلكتروني لأعلى معدلات البحث وأيضاً إلى الجمهور المستهدف.

5- الترويج لمنتجاتك أسرع

وجود متجرك الإلكتروني على الإنترنت أداة تسويقية أسرع في الربح. فإذا تم التحضير والتخطيط للمتجر بشكل جيد ومدروس سوف تبهرك النتائج بالحصول على متجر إلكتروني ناجح على الانترنت.

كما أنه لا يُشترط أن تكون لديك منتجات معينة تقوم بالتجارة فيها. فهناك وسيلة أخرى للربح من خلال التجارة الإلكترونية تسمى "الدروب شيبنج".

والتي تعني أن تكون فقط مسوق للمنتج وتستخدم متجرك الإلكتروني كمنصة تسويق له. يمكنك معرفة تفاصيل أكثر عن الدروب شيبنج من هنا

6- يساعد في التوسع محلياً وعالمياً بسهولة

الانترنت شبكة عنكبوتية تجمع أشخاص كثيرين من حول العالم في مكان واحد. والمنصات المختلفة المهتمة بمجالات معين تجد فيها المهتمين من كل مكان حول العالم.

والتجارة الإلكترونية من أهم المجالات التي تحوز على اهتمام قطاع عريض من رواد الانترنت حول العالم.

ففي حالة كان لديك منتجات معينة تقوم بعرضها خلال متجرك الإلكتروني، أمامك فرصة كبيرة للوصول للجمهور المهتم بمنتجك داخل وخارج الدولة المقيم فيها من خلاله.

ومع تطوير المنتج بشكل مستمر ومواكبته للتحديثات المستمرة على محركات البحث المختلفة، ستفتح الطريق أمام متجرك الإلكتروني للعالمية مثل أشهر المتاجر الإلكترونية الموجودة الآن ومنها أمازون، وجوميا، وعلى بابا، وغيرها من المتاجر المعروفة والتي وصلت للعالمية في فترة قليلة.

7- البيع والشراء مستمر طوال اليوم بدون انقطاع وزيادة المبيعات

عند عرض منتجاتك من خلال محل معين بالتأكيد هناك مواعيد عمل يتم فيها إغلاق المحل. وكذلك أيام إجازات لراحة العمالة والأجهزة الموجودة داخل المحل.

ولكن عرض منتجاتك على الانترنت من خلال المتجر الإلكتروني يضمن لك الاستمرار في بيع منتجاتك 24 ساعة طوال اليوم، على مدار 365 يوم في السنة دون توقف. وبالطبع هذا يعود عليك بأرباح كبيرة وشهرة واسعة.

8- كسب ثقة العملاء

معظم المستهلكين الآن يقومون بالبحث عن المنتجات المختلفة من خلال شبكة الانترنت. فعندما يكون متجرك الإلكتروني له تواجد على الشبكة العنكبوتية، أنت بذلك تكسب ثقة قطاع عريض من العملاء داخل وخارج بلدك.

وخاصة عند الاهتمام بجودة المتجر بشكل عام والعمل على تطويره بشكل مستمر. وكذلك الاهتمام بخدمة العملاء، والحرص على وضع أراء الناس الذين تعاملوا مع متجرك الإلكتروني من قبل. مع توفير طرق دفع آمنة وطرق شحن ميسرة.

كل هذه العوامل تزيد من ثقة العملاء في منتجك أو في الخدمة التي تقدمها. وبالتالي تساعد في الانتشار بشكل أسرع والتوسع في مجال التجارة الإلكترونية.

طرق إنشاء متجر إلكتروني

سوف نعرض لك الطرق المتاحة لإنشاء متجرك الإلكتروني. وعليك اختيار الأنسب لك فيما بينها و الميزانية التي خصصتها لهذا المشروع التجاري.

تختلف هذه الطرق بين الاعتماد على الورد بريس، أو الاعتماد على مبرمج أو شركة برمجة متخصصة في إنشاء المتاجر الإلكترونية.

والطريقة الأخيرة هي التعامل مع أحد المنصات الإلكترونية المعروفة والمتخصصة في إنشاء متاجر إلكترونية مثل منصة "بحر ستور" .

سنتناول كل طريقة منهم بالتفصيل للتعرف أكثر عليها، لمساعدتك في الاختيار.

1- إنشاء متجر إلكتروني من خلال منصة الورد بريس

الجيد في استخدام منصة ورد بريس في إنشاء وبناء متجر إلكتروني أنها تمنحك كل ما تحتاج في متجرك من خيارات.

مثل خيارات الدفع، وخيارات الشحن، وكذلك طرق وضع المنتجات، وغيرها من خيارات إنشاء متجر إلكتروني سهل التعامل عليه. تحتاج طريقة إنشاء متجر إلكتروني من خلال الووردبريس  إلى الاعتماد على التعلم الذاتي.

كل ما تحتاجه هو معرفة جيدة للتعامل مع منصة ووردبريس والتي يمكنك معرفتها من خلال البحث على اليوتيوب.

كما أنها أفضل طريقة للبداية في إنشاء متجرك الإلكتروني خاصة إذا كان متجر صغير من حيث كمية المنتجات المعروضة، والميزانيات الصغيرة.

ولكن عيوب هذه الطريقة تتلخص في أنها تحتاج شراء استضافة وقالب للشكل النهائي الذي سوف يظهر به الموقع يدعم اللغة العربية.

ولكي تدعم اللغة العربية في متجرك الإلكتروني تحتاج لمبرمج متخصص في إنشاء وربط المتجر بشكل جيد  باللغة العربية وكذلك صيانته بشكل مستمر.

2- إنشاء متجر إلكتروني من خلال مبرمج او شركة برمجة

بالطبع اللجوء لمتخصصين يُعد تكلفة كبيرة ولكن تتناسب هذه التكلفة مع الخدمة التي سوف تحصل عليها. من تصميم وإنشاء متجرك الإلكتروني بكل متطلباته وبشكل احترافي.

فمنذ أن يبدأ المبرمج في إنشاء المتجر الإلكتروني سوف تقوم أنت وهو معاً بالكثير من التعديلات حتى تحصل على متجرك الإلكتروني الذي ترغب به.

وبالتأكيد هذه التعديلات تكون مكلفة للطرفين. المبرمج يتكلف وقت ومجهود، وصاحب المتجر الإلكتروني يتكلف المال.

لذلك لا ننصح بهذه الطريقة إذا كنت في بداية إنشاء متجر إلكتروني، ولكنها طريقة جيدة عندما يكون متجرك الإلكتروني كبير وتريد التوسع فيه وإضافة خيارات ومميزات لا تتوفر في متاجر إلكترونية أخرى.

3- إنشاء متجر إلكتروني من خلال منصات متخصصة

وهي الطريقة الأنسب لمن يريد إنشاء متجر إلكتروني، سواء متجر ناشئ أو حتى كان المتجر الإلكتروني متواجد ويريد فقط تطويره.

وتعتبر هي الأسهل من بين الثلاث طرق إنشاء متجرك الإلكتروني، ومنصة "بحر ستور" تقدم لك هذه الخدمة بأسعار تناسب كل الميزانيات.

فإذا تحدثت عن مميزات أن تقوم منصة متخصصة بإنشاء متجرك الإلكتروني فهي كثيرة ومنها مثلاً:

  • كل ما عليك هو الدفع واستلام المتجر الإلكتروني جاهز لعرض المنتجات والبيع.
  • التعامل مع متجرك الإلكتروني في هذه الحالة لا يحتاج لمعرفة كبيرة بمجال التجارة الإلكترونية. لأن المنصة سوف تمنحك لوحة مفاتيح للتعامل مع المتجر سهلة جدا.
  • توفر لك خيارات عديدة وسهلة من حيث خدمات الدفع والشحن.
  • بمجرد التعاقد مع المنصة لن يستغرق الأمر وقتاً طويلاً لإطلاق متجرك الإلكتروني.
  • وكذلك من الناحية المالية فإن الكثير من هذه المنصات تقدم عروضاً ممتازة لإنشاء متجر إلكتروني تناسب كل الفئات. مما يدعم رواد الأعمال في بداية مجال التجارة الإلكترونية، وكذلك مساعدتهم في التطور والتوسع في تجارتهم.

منصة "بحر ستور" يقدم لك خدمة إنشاء متجر إلكتروني بكل ما تريده من خيارات متاحة داخل المتجر. كما إن الموقع يوفر لك تجربة مجانية في البداية إذا كنت لم تتعامل معنا من قبل.

أنواع المتاجر الإلكترونية

لمعرفة المزيد حول المتاجر الإلكترونية سوف نعرض أنواع هذه المتاجر. لأن مجال التجارة الإلكترونية مثله مثل التجارة من خلال مقر. فيمكنك التخصص في بيع منتجات معينة ويمكنك أن تعرض أكثر من نوع منتج.

أما بالنسبة لأنواع المتاجر الإلكترونية فهي كالآتي:

1- متاجر متخصصة في منتجات معينة

هو متجر إلكتروني متخصص في بيع منتج بعينه. مثل تلك المتاجر الإلكترونية المتخصصة في بيع الكتب بجميع أنواعها سواء تقديم الكتب في صورة PDF أو شحن الكتب الورقية لمكان العميل.

كما أن هناك متاجر إلكترونية أخرى متخصصة في كل ما يخص المرأة من ملابس ومستلزمات مكياج واكسسوارات. كما أن هناك متاجر هدفها هو الأم والطفل وتقديم كل ما يخصهم من منتجات.

ستجد أن بعض هذه المتاجر هي منصات عبر الانترنت لشركات لها مقر في منطقة معينة أو بلد معين.

ومثال لذلك مكتبة جرير المتخصصة في بيع الكتب والمتجر الإلكتروني الخاص بها على الإنترنت، وكذلك المتاجر الإلكترونية المعروفة الخاصة بمنتجات المرأة.

2- متاجر شاملة للمنتجات

وهي متاجر شاملة تعرض ملايين المنتجات لأكثر من فئة مستهدفة. ومثال على ذلك أمازون مثلا، مجرد الدخول عليه واختيار القسم الخاص بالمنتج الذي تبحث عنه، تجد فيه العديد من المنتجات والعلامات التجارية المعروفة لهذا المنتج.

ويمكنك أن تقوم بإنشاء مثل هذا النوع من المتاجر الإلكترونية بكل سهولة. لأن ميزة هذا النوع من المتاجر أنك توفر للأسرة الواحدة كل ما تحتاجه في مكان واحد. الأم والأب والأبناء وكل ما يحتاجه كل فرد منهم.

وهو الاتجاه السائد الآن في التجارة بشكل عام سواء من خلال المتاجر الإلكترونية أو على أرض الواقع.

3- متاجر إلكترونية للبيع بالجملة

أقرب مثال لهذه المتاجر هو متجر "على بابا" وهو المتجر الشهير المعروف في توريد منتجات صينية للتجار من جميع أنحاء العالم. إذ لا يمكنك شراء منتج واحد منه ولكن الشراء بالجملة هو السمة السائدة فيه.

كما أنه رابط موثوق بين التاجر والمورد أو المصنع، فيمكن اعتباره وسيط بين الصين والبلدان الأخرى حول العالم. ويوجد أكثر من متجر إلكتروني في هذا المجال ولكن هذا أشهرهم.

4- متاجر متخصصة في الخدمات الرقمية

وهي المتاجر التي تعرض منتجاتها في صورة خدمات. مثلا مواقع الدورات التدريبية والخدمات التعليمية هي عبارة عن متجر إلكتروني، ولكن المنتج هنا هو خدمة تعليمية.  

وقد انتشر هذا النوع من المتاجر وأصبح متواجد عالمياً وعربياً. خاصة مع تداعيات الإغلاق الذي حدث نتيجة فيروس كورونا وانتشار نظام التعليم أونلاين سواء على مستوى المدارس والجامعات أو حتى الدورات التدريبية.

ولا يقتصر نوع هذه الخدمات فقط على الخدمات التعليمية، ولكن تجد أكثر من متجر إلكتروني متخصص في الخدمات الطبية، والقانونية، وخدمات الاستشارات التربوية. وغيرها من الخدمات التي أصبح يحتاجها الكثير من الأشخاص حول العالم الآن.

نصائح لإنشاء متجر إلكتروني

1- في البداية قم بالتخطيط الجيد لإنشاء متجرك الإلكتروني. مع الحرص على وضع خطة يتم تحديثها كل شهر وتحليل نتائجها على مدار 3 أو 6 شهور.الخطة الناجحة يمكن الشعور بنتائجها والحكم عليها بعد ثلاثة أشهر على الأقل.

2- استمع لشروحات عديدة عن إنشاء المتاجر الإلكترونية قبل أن تبدأ حتى وإن كان المتجر سوف يتم إنشاؤه بمساعدة آخرين.
فمن الأفضل لك أن تعرف ما يتم من خطوات لكي تستطيع الحكم على جودة المتجر في النهاية.

3- يجب أن تشمل بنود الميزانية المحددة المتجر الإلكتروني بند التسويق. فالطبع تحتاج لحملات ترويجية كثيرة من أجل الإعلان عن متجرك الإلكتروني، ولا شك أن منصات السوشيال ميديا سوف تساعدك كثيراً في هذه الخطوة.

4- إذا كنت لا تعلم شيئاً عن التجارة الإلكترونية، أو لا تمتلك منتج معين تعرضه من خلال متجرك الإلكتروني، يمكنك البدء بعملية Drop shipping والتي سوف تتعلم منها الكثير وتحقق منها أرباحاً كذلك.

5- اهتم جيداً بتصميم الواجهة الرئيسية لمتجرك الإلكتروني وكذلك كل ما يخص الهوية البصرية.
لأن البصريات أكثر ما يجذب العملاء وطريقة عرض المنتج أيضاً تساعد في ذلك.

6- مع بداية التخطيط الجيد لمتجرك الإلكتروني يجب أن تهتم جيداً بطريقة تسعير المنتجات أو الخدمات التي تعرضها بحيث تحقق الأرباح المرجوة من المتجر وتستطيع التعامل مع كل ما يتطلبه من مصروفات.

7- احرص دائماً على تطوير الموقع والتواصل مع متخصصين من أجل عمل صيانة للمتجر بشكل مستمر حتى تحافظ على استمرارية تواجده على الانترنت.

8- ضع المنافسين أمام عينك بشكل مستمر حتى تستفيد منهم بشكل كبير، على مستوى طريقة عرض المنتج، وكذلك التسعير وطرق التسويق.

9- مع كل بداية عام تعرف على التقويم السنوي من حيث الأحداث الهامة، وقم بعمل عروض وخصومات للجمهور في هذه الأيام خاصة مع المواسم والأعياد.
ويمكن استغلال السوشيال ميديا في الترويج لهذه العروض.

10- طرق الدفع والشحن السهلة والتي تشمل أكثر من طريقة من أهم دعائم نجاح المتجر الإلكتروني.
فكن حريصاً على توفير أكثر من طريقة دفع وطرق شحن مختلفة.

عن "بحر ستور" ودوره في إنشاء متجرك الإلكتروني

منصة "بحر ستور" هو موقع تمتلكه شركة "فارما جروب". الموقع متخصص في إنشاء متاجر إلكترونية بشكل احترافي لعرض المنتجات والخدمات بشكل يحقق لك أعلى معدل زيادة مبيعات وأرباح.

بالإضافة إلى أن المنصة تقوم بتقديم خدمات تسويقية من أجل الترويج لمتجرك الإلكتروني.

ويتم التسويق من خلال جميع المنصات التسويقية المتاحة للترويج للمتجر. هناك أكثر من خطة الاشتراك.

في البداية يمكنك خوض تجربة مجانية في إنشاء متجر إلكتروني. أو التمتع بمزايا إضافية من خلال التعرف على باقات الأسعار من هنا

  ويمكنك أيضاً من خلال هذا الرابط التعرف على مميزات كل باقة وسعرها. بالإضافة لخدمة إضافية وهي عمل تطبيق المتجر الإلكتروني يسهل على عملائك متابعة كل جديد عن متجرك وأيضاً القيام بعمليات الشراء.

الخلاصة

المتجر الإلكتروني على الإنترنت هي بوابتك لاختراق العالمية في فترة بسيطة. ولكن الأمر يحتاج منك فقط التخطيط الجيد للمشروع وتحديد كل معطياته حتى يمكنك التعرف على ما تملكه الآن وما تحتاج له لكي تبدأ.

فمثلاً أنت الآن تملك ميزانية معينة، ولكن هناك متطلبات إضافية تحتاج للمزيد من المال. بالإضافة لاحتياجات تخص معرفتك بكيفية إنشاء وبناء متجر إلكتروني، والتسويق له، والعمل على تطويره بشكل مستمر.

ويجب أن تشمل خطة تحضير المتجر الإلكتروني أيضاً الطريقة التي سوف يتم بها إنشاؤه. ليس فقط من أجل تحديد المبلغ المطلوب، ولكن حتى تتمكن من معرفة البحث الجيد عن من يمكنه القيام بذلك بناء على أعماله السابقة.

وننصحك عزيزي التاجر بالتعامل مع أماكن موثوقة بعقود حتى يمكنك استرجاع حقوقك إذا حدث خلاف لا قدَّر الله. وأن تبتعد عن الأشخاص الذين ليس لديهم سابقة أعمال واضحة تجعلك تتأكد من مصداقيتهم.

فكرة عرض خدمة إنشاء متجر الكتروني بأقل سعر يجب ألا تكون هي الأساس في حكمك على مقدم الخدمة.

ولكن سابقة أعماله والخدمات التي يقدمها المتجر، والعروض والخدمات الإضافية كلها عوامل يجب أن تكون أمام عينك أثناء اختيار من يقوم بإنشاء المتجر الإلكتروني الخاص بك. 

أما إذا كان قرارك هو إنشاء المتجر الإلكتروني بالاعتماد على نفسك، فنصيحتي لك البحث الجيد والاستماع للكثير من الشروحات التي تخص هذا الموضوع.

فربما بعد أن تعرف كيف يتم الأمر تجد أنه من الأفضل اللجوء للمختصين سواء شركات برمجة أو منصات إلكترونية.


ابدأ متجرك الالكتروني الآن

المدونه